أعلى هيئة بالجماعة تعلن رفضها “للتطبيع” مع اسرائيل


رفض مجلس إرشاد جماعة “العدل والإحسان”، تطبيع العلاقات مع اسرائيل، معتبرا أن: “النظام المخزني أعد لهذه الخطوة منذ أسابيع، إن لم نقل منذ شهور عديدة، تحت الرعاية بل الضغط الأمريكي الصهيوني”. وفقا لما جاء في بيان للجماعة توصل موقع ” بديل.أنفو ” بنسخة منه.

وأضاف ذات البيان أنه كان: “واضحا أن مسارعة الإمارات والبحرين وغيرهما إلى فتح قنصليات بالعيون وما سبق ذلك ولحقه من تجييش وتضخيم مقدمات لحدث غير هين، وهو ما جعلنا يومها نتوجس خيفة ونربأ بأنفسنا عن التماهي مع الأجندات المتنافية مع مصالح الوطن والأمة”.

- إشهار -

وأعلن مجلس إرشاد الجماعة أنه يرفض مقايضة أي شبر من فلسطين مقابل الاعتراف بسيادة المغرب على أراضيه، مؤكدا أن: “هذه السيادة تستمد مشروعيتها من حقائق التاريخ والجغرافيا، ومن دماء الشهداء وتضحيات المغاربة الذين قاموا واسترخصوا الغالي والنفيس من أموالهم وأرواحهم وديارهم من أجل تحرير هذا الوطن الذي لا تزال بعض أراضيه مغتصبة”.

وختمت الجماعة بيانها بالتأكيد على أنها: “ومنذ عقود تنتقد وتشجب سوء التدبير لهذه القضية والأخطاء المتراكمة التي صاحبتها”، وها نحن اليوم، حسب تعبير البيان، “أمام مثال خطير لسوء التدبير والتقدير”.

وكان بلاغ صادر عن الديوان الملكي قد أكد اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب على كامل صحرائه مقابل اعتراف المغرب بدولة اسرائيل.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.