الصحافي صلاح الغماري يشيع في موكب جنائزي مهيب


في موكب جنائزي مهيب، شيع، يوم الجمعة 11 دجنبر الجاري، جثمان الصحفي صلاح الدين الغمري، بمقبرة مولاي مليانة بمدينة مكناس.

وعرف الموكب حضور حشد غفير من المواطنين وأقارب وجيران الراحل. بعد إقامة صلاة الجنازة عليه بمسجد مولاي مليانة.

- إشهار -

وكان الراحل قد توفي في ساعة مبكرة من صباح الجمعة 11 دجنبر الجاري بسكتة قلبية مفاجئة، حسب ما أكدته مصادر من قناة عين السبع.

وخلف الرحيل المفاجئ لصلاح الدين الغماري حزنا كبيرا بين مهنيي الإعلام وعامة الجمهور، كما تشهد على ذلك ردود الفعل الواسعة للتعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويذكر أن الراحل التحق بعد دراسته للصحافة في روسيا، بقناة عين السبع سنة 2000، وفرض نفسه كواحد من أبرز مقدمي النشرة الإخبارية باللغة العربية.

وازدادت شعبية الفقيد لدى المشاهدين وجميع المواطنين المغاربة منذ تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، بفضل برنامج التوعية والإخبار الذي قام بتنشيطه خلال جميع مراحل هذه الأزمة الصحية، لا سيما خلال فترة الحجر الصحي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.