نزاع بين المواطنين يصل إلى مكتبِ “رئيس جماعةٍ”


اشتكى مواطنون بحي الفتح في مدينة بني ملال، من إحداث بناية، قالوا إنها: لا تـُراعي حقوق الجيران وتصميم البناء.

ووجه المواطنون المعنيون شكاية في الموضوع إلى رئيس المجلس الجماعي لبني ملال في مطلع الشهر الجاري.

وقال المعنيون، ضمن الشكاية التي توصّل موقع “بديل” بنسخة منها، إن أضـ.ـرارا قد لحقت بهم، جراء إحداث بناية، بالمكان الذي يقطنون به؛ إذ أنها قلصت من اتساع الممر المؤدي إلـ.ـى منازلهم، والذي يصل اتساعه إلى 6 أمتار.

- إشهار -

ولفت المعنيون، أنه بالإضافة إلى ذلك، ألحق المشتكى به، أضرارا أخرى بمنازلهم القديمة، جراء استخدامه للجرافو في الجفر.

وذكر أصحاب الشكاية، أن البقعة الأرضية، سبق وأن كانت موضوع نزاع، بسبب الممر ذاته، وأنهم تقدموا بتعرض لدى “الجهات المختصة”، ولم يـثسمح لصاحبها ببنائها.

وتابع المعنيون: “ولما اشترى المشتكى به هذه البقعة، عمد على هضم حقوقنا، وذلك بعدم احترام حقوق الجيران الذين يطالبون بترك الزنقة تتسع إلى 6 أمتار طبقا لما ينص عليه قانون التعمير”، وفقا لتعبير الشكاية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.