“سنواصل الطريق” تنتقد مؤتمر الـPPS


يرى أعضاء “مبادرة سنواصل الطريق” أن المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب التقدم والاشتراكية، المنعقد حاليا ببوزنيقة، كشف “عمّا انتهى إليه الحزبن من ابتذال، وهشاشة تنظيمية”.

يُذكر أن أشغال مؤتمر الـPPS، انطلقت مساء يوم أمس الجمعة، ببوزنيقة،وتستمر إلى 13 نونبر الجاري، تحت شعار “البديل الديمقراطي التقدمي”.

وأوردت المبادرة، ضمن بيان، توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، أن المؤتمر تمّ “إغراقه بالغرباء، وبالمكلفين بمهمة ملء المقاعد الشاغرة”، داعية إلى “خلق دينامية جماعية، متوافقة حول متطلبات النضال الجماعي، قصد استعادة حياة الحزب وديمومة عافيته”.

- إشهار -

وقالت المبادرة، التي تعتبر نفسها “حركة تصحيحية” داخل حزب التقدم والاشتراكية، إن “المؤتمر باطل، لأسباب قانونية إجرائية تتصل بتحقير مقررات قضائية، وغياب الحد الأدنى من مقومات مؤتمر وطني جامع لحزب من حجم ووزن التقدم و الاشتراكية”.

وأضافت أنها ستتوجّه إلى “القضاء للطعن في تنظيم المؤتمر، وما تمخض عنه من نتائج”، مطالبة بـ”افتحاص مالية الحزب، بعد الطعن في صدقية التقرير المالي، الذي قدم أمام المؤتمر من خلال خبرة محاسباتية”.

وضمن المصدر ذاته، ذكرت أنه تمّ “طبخ عدد من المؤتمرات الإقليمية، وعدم عقد أخرى، بعد أن عقد الحزب خمسة مؤتمرات إقليمية فقط، قبل ثلاثة أسابيع من المؤتمر الوطني، فأين 67 مؤتمر إقليمي الأخرى، وأين تم عقدها؟ ومتى انعقدت؟”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.