بعد 100 عام.. فريق “الحسينة” مهدد بالتشطيب عليه


بعد قرابة 100 سنة على تأسيسه، أصبح فريق حسنية سيدي سليمان لكرة القدم مهدد بالتشطيب عليه من طرف العصبة، في حالة عدم تمكنه من لعب إحدى مقابلات الموسم الكروي الجاري.

ولم تتمكن الحسنية من لعب مقابلتين سابقتين بسبب مشاكل مالية، وفي حالة تغيبها عن المشاركة في المقابلة الثالثة فسيتم التشطيب عليها نهائيا من قوائم عصبة كرة القدم بقوة القانون.

وأفاد نائب رئيس الحسنية، علي البخاري، أن الفريق الأعرق في المدينة أصبح مهددا بالتشطيب عليه بعد عدم تمكنه من صرف منحة المجلس البلدي، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على موازنته، وأصبح يهدد مستقبل الفريق الذي تأسس سنة 1923.

- إشهار -

وقال البخاري، في تصريح لموقع “بديل”، إن “الفريق يتخبط في أزمة مالية خانقة منذ أكثر من عامين، ولم يتوصل اللاعبون بمستحاقتهم المالية منذ سنتين”.

وأضاف: “هناك لاعبون يشتغلون في البناء للتمكن من توفير مصاريف الحياة، والفريق مطالب بصرف مستحقاتهم بعد موسمين، بعد قرب انتهاء الربع الأول من الموسم الثالث”.

وأكد البخاري، أن الفريق تربطه اتفاقية شراكة مع المجلس البلدي، يحصل بموجبها على مبلغ 30 مليون كل سنة، لكن القابض يؤكد كل مرة أن المجلس لا يتوفر على السيولة المالية الكافية لصرف هذا المبلغ”.

وفي سياق متصل، يشار إلى أن مدينة سيدي سليمان، تعيش على وقع أزمة سياسية خانقة، أدت إلى تعطيل مصالح المواطنين، في البناء ومختلف الأشغال الأخرى، بسبب “صراعات عدة أطراف بالمدينة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.