تأجيل محاكمة الحقوقية مريم القرابطي


أجلت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الإثنين 03 أكتوبر الجاري، جلسة محاكمة الناشطة الحقوقية مريم قرابطي إلى غاية 31 أكتوبر الجاري.

وتتابع القرابطي، منذ أكثر من ثلاث سنوات، على خلفية شكاية لمدير سابق لثانوية تأهيلية بمراكش “سبق أن أدانته المحكمة الابتدائية، بمراكش بعد إتهامه بالتحرش الجنسي بإحدى الموظفات تعمل تحت إمرته” حسب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

- إشهار -

واعتبر فرع الجمعية بمراكش المنارة أن الغرض من محاكمة القرابطي هو “ثنيها عن القيام بمهامها النضالية كحقوقية ونقابية، والتضييق على المبلغين عن الإنتهاكات التي يتعرض لها المواطنين والمواطنات”.

وكانت الجمعية قد “أدانت وبشدة” استمرار متابعة القرابطي قضائيا، وطالبت “ببراءتها وبإسقاط المتابعة في حقها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.