سيدي قاسم.. مطالب بالتحقيق في استغلال مقاولة لـ”ماء الجماعة”


طالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسيدي قاسم بفتح تحقيق حول “شبهة” استغلال إحدى المقاولات الخاصة لأحد الآبار التابعة للجماعة، الذي يوجد بحديقة عمومية، من أجل تعبة المياه واستغلالها لأجل منفعة خاصة.

واستغربت الجمعية، في بيان، يوم أمس الثلاثاء، من سماح المجلس الجماعي لهذه المقاولة بهذا الاستغلال “غير القانوني”، في الوقت الذي تعمل فيه على اتخاذ إجراءات بمبرر الاقتصاد في تدبير المياه، بحجة “الانخراط في الاستراتيجية الوطنية للحفاظ على المياه والطاقة الكهربائية”.

وأوردت الجمعية أن المجلس الجماعي، رفقة المديرية الوطنية للماء الصالح للشرب والكهرباء، قاما بـ”قطع إمدادات المياه الصالحة للشرب بصفة دورية خصوصا بالنسبة للأحياء الشعبية، وقطع التيار الكهربائي على سوق الحفرة النموذجي وسوق السمك”.

- إشهار -

وقالت الجمعية إنها رصدت “توافد عدد كبير من الشاحنات الصهريجية المختلطة التابعة لإحدى المقولات (المعروفة بطبيعة اشتغالها بالمقالع وأوراش البناء والطرق) واصطفافها بمحيط البئر المتواجد بالحديقة المجاورة لحي السلاوي، حيت تعبأ بكميات ضخمة من المياه، من المرجح توجهها للأوراش الخاصة بالمقاولة”.

ونبهت الجمعية، ضمن المصدر ذاته، إلى “استهلاك الكهرباء الذي يستعمل في استخراج المياه عبر مضخات، والذي تنضاف تكلفته على العدادات الخاصة بالمجلس الجماعي، والتي تؤدى فواتيرها من جيوب الساكنة المنهكة أساسا”.

واستغربت الجمعية من “صمت المجلس الجماعي بسيدي قاسم بخصوص هذه الممارسات، التي تعمق من تناقض خطاباته والوعود الزائفة حول الحكامة والتدبير الجيد”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.