خبير يكشف الفرق بين “كورونا” و”جدري القردة”


قال الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء مصطفى الناجي، إن “هناك فرقا كبيرا” بين فيروس “كورونا” ومرض “جدري القردة”.

وأضاف الناجي، في تصريح لموقع “بديل” أنه “لحد الأن لم نعرف هل الحالات المشتبه في تسجيلها بجدري القردة مؤكدة، ويجب أن ننتظر ضبط الحالات لنعرف ما الذي يجري بالتحديد”.

وعن الفرق بين هذا الوباء “الجديد” وفيروس “كورونا” الذي شغل العالم خلال السنتين الماضيتين، أكد الناجي أن “جدري القردة وباء معروف وموجود عالميا”، موضحا أن “المرض قديم، وقد كان في القرن 19، وسبق أن ظهر عند القردة في 1958، ومن بعد ظهر عند الإنسان في 1970”.

وبخصوص الفرق بين الخصائص الجينية، أوضح الناجي أن “كورونا هو فيروس ريبوزي، أما جدري القردة فهو فيروس مرتبط بالحمض النووي”، مضيفا: “بالنسبة لكورونا فهو يعرف الكثير من الطفرات، فيما ليس لهذا الفيروس أية طفرات مسجلة لحد الأن”.

- إشهار -

وختم الناجي تصريحه بالقول إن خطورة جدري القردة هي كونه “يعطي تشوهات يمكن أن تبقى مع المريض طوال حياته”.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس الإثنين 23 ماي الجاري، تسجيل 3 حالات مشتبه في إصابتها بجدري القردة.

وذكر منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، أن هذه الحالات الثلاث توجد في صحة جيدة، وتحت الرعاية الصحية والمراقبة، وخضعت للتحاليل الطبية في انتظار النتائج.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.