بنموسى: 331 ألف تلميذة وتلميذ يغادرون كل سنة الفصول الدراسية


أشار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، إلى أن احتلال المغرب لمراتب متأخرة في مؤشر جودة التعلمات، يؤثر سلبا على مؤشر التنمية بالبلاد.

وأبرز المسؤول الحكومي، ضمن كلمة له، يوم أمس الثلاثاء الـ12 مـ.ـن أبريل الجاري، أن واقع المنظومة التعليمية، يرتبط بشكل وثيق مع تموقع المغرب في مراتب التنمية البشرية.

- إشهار -

ومن ضمن الإشكاليات التي تـُواجهها المنظومة التعليمية المغربية، ذكـ.ـر الوزير “الهدر المدرسي”، موضحا أن حوالي 331 ألف تلميذة وتلميذ يغادرون كل سنة الفصول الدراسية.

ولفت المسؤول ذاته، إلى أن إصلاح منظومة التربية والتكوين، “تحتاج إلـ.ـى نفس طويل وتضافر جهود كل الفاعلين والالتقائية في تدخلاتهم بالنجاعة المطلوبة، بالإضافة إلى الإرادة المشتركة في دعم هذا الإصلاح”.

وفي هذا الإطار، نبّه إلى أهمية “الاستثمار في إكساب المتعلم المهارات والكفايات اللازمة، التي تمكنه من الانفتاح والاندماج في الحياة العملية والمشاركة الفاعلة في الأوراش التنموية للبلاد، بما يحقق تقدم المجتمع وتطوره”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.