التكتل الحقوقي يرحب بإقالة المدير العام لشركة آسفي للطاقة


بديل.أنفو-

رحب التكتل الحقوقي بآسفي بـ”إقالة المدير العام لشركة آسفي للطاقة، وحذر من استمرار مدير مواردها البشرية في منصبه”.

وقال التكتل في بلاغ اليوم الإثنين 24 يناير الجاري، إنه “وبعد أن بَلغ إلى علمه خبر إقالة المدير العام لشركة أسفي للطاقة قبل أسابيع، وهو الخبر الذي تأكد بعد عملية تسلم مسؤول آخر لمهمة الإشراف على هذا المنصب قبل يومين”، يعتبر “هذا التغيير بمثابة إشارة إيجابية من طرف القائمين على مجلس إدارة هذه المؤسسة”.

- إشهار -

وسجل البلاغ، “بارتياح كبير هذا الفعل الذي يعبر عن تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة خاصة بعد جملة الشكايات التي وجهها التكتل، والمتعلقة بعدد من الخروقات التي شابت مرحلة تدبير المدير السابق، والمعلنة بكل جرأة ومسؤولية كما هي عادة مكونات التكتل في إعلان مواقفه، والتي وثقتها سلسلة بياناته التي تناولت وبالتفاصيل كل ما تعلق بتلك الخروقات”.

وفي  نفس السياق تساءل التكتل، “عن منطق الإبقاء على شخص داخل هذه المحطة يعتبر المسؤول عن عدد كبير من تلك الفضائح التي صاحبت تدبير المدير السابق لهذه المنشأة، المتمثل في مدير الموارد البشرية، والذي يعتبر في حال استمرار اضطلاعه بذات المسؤولية بمثابة تكريس لنفس النهج في التدبير والتعامل المزاجي مع القضايا المرتبطة بشركة آسفي للطاقة إن على مستوى علاقاته الملتبسة مع بعض شركات المناولة وخرقه لبنود مدونة الشغل المغربية، أو إرساء علاقات متوثرة مع جميع الشركاء خاصة عندما يركز التكتل على جوانب مسؤولية شركة أسفي للطاقة في شقها الاقتصادي، الاجتماعي والبيئي، حيث طبعت هذه المؤسسة على احتقان غير مسبوق نتيجة حشر ذات المسؤول لأنفه في عرقلة كل ما قد يحقق السلم الاجتماعي بالمنطقة”.

وأكد التكتل أنه “يمد يده للدفع من أجل بناء تعاقد بناء قوامه الإنصات والحوار الإيجابي الذي يستهدف خلق جسور التعاون وتوطين هذه المؤسسة في محيطها وتفعيل مسؤوليتها وفق صيغ واضحة وشفافة، يعتبر أن أول إشارات لذلك هو تغيير المسؤول عن قسم الموارد البشرية كإشارة إيجابية نحو أفق تدبير جديد وفق منطق رابح رابح”.

وطالب التكتل “المدير العام الجديد الانفتاح بشكل إيجابي على محيطه، مع جعل هذه المؤسسة فاعلة في علاقتها بشركائها وبكافة المتدخلين”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.