نقابة تطالب عامل الفقيه بن صالح بحل ملف عمال شركة للنظافة


بديل. أنفو

أصدر الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة الفقيه بن صالح، اليوم الخميس 06 يناير الجاري، بيانا استنكاريا، بعد تأخر حل ملف عمال شـــركة “أوزون” للنظافة.

وجاء هذا البيان بعد وعد عامل إقليم الفقيه بن صالح للمكتب المحلي ل”كدش”، بأنه سيعمل شخصيا على حل الملف وإرجاع المطرودين، وذلك بتكليفه لرئيس المجلس الجماعي لمدينة الفقيه بن صالح للقيام بهذه المهمة والاتصال بصاحب الشركة، لكن وبعد مضي حوالي شهرين لم يتوصلوا كنقابة بأي جواب في الموضوع.

وأكد البيان على أن السبب وراء هذا التأخر هو “غياب الإرادة الحقيقية لكل من السلطة الإقليمية والمجلس البلدي بالفقيه بن صالح لحل مشكل عمال شركة أوزون وإرجاع المطرودين والتنصل من الوعود التي سبق وأن قطعوها على أنفسهم في إطار جولات الحوار داخل اللجنة الإقليمية”.

وعبر المكتب المحلي للنقابة، حسب البيان، عن استنكاره جراء الإجراءات التعسفية التي اتخذتها شركة التدبير المفوض للنظافة أوزون في حق العمال (تأخير صرف الأجور) واستهداف المناضلين عبر الطرد التعسفي من العمل و فبركة التهم في حق المكتب النقابي والمناديب و العمال الكونفدراليين،

- إشهار -

واعتبرت النقابة أن هذه الإجراءات “خرق سافر لحق الانتماء النقابي وفق ما تكفله سائر القوانين والمواثيق الدولية وعلى رأسها الدستور الذي يبقىى أسمى قانون في البلاد ” .

وأدانت النقابة نهج “المحسوبية و الزبونية لرئيس المجلس البلدي المتمثلة في إقصاء وحرمان مستخدمي و موظفي الجماعة غير الموالين له من حقهم المشروع في الترقي وفق مبدأ الاستحقاق و استهدافه لمناضلي النقابة الوطنية للجماعات الترابية و التدبير المفوض CDT بالكولسة المفضوحة لإقصاء مناضليها عن طريق تشكيل لجن صورية للامتحانات تدور في فلكه و تنفذ تعليماته”

وأشار البيان إلى أن هناك “خلفيات ودسائس لعبة شد الحبل بين الجهات الضالعة في تأزيم الوضع بشركة أوزون لاستغلاله كل حسب أهدافه و جعل حقوق العمال مطية لتصفية الحسابات (الشركة للضغط على المجلس لاستخلاص مستحقاتها من جهة والمجلس لتصفية حسابات انتخابوية مع العمال من جهة اخرى)”.

وذكر البيان، أن رغم مطالبة النقابة للشركة بالتراجع عن قراراتها و الجلوس إلى طاولة الحوار ومناشدتهم للسلطة الإقليمية بالتدخل العاجل للحد من تجاوزات الشركة و إيقاف مسطرة التصديق وشرعنة الصفقة و الضغط على الشركة لإنصاف العمال إلا أن ذلك لم يلق آذانا صاغية من الأطراف المذكورة.

هذا ودعا مكتب الاتحاد المحلي للكدش بالفقيه بن صالح كافة الإطارات النقابية ،السياسية، الجمعوية ، الحقوقية و عموم ساكنة الإقليم إلى المشاركة و دعم النضالات التي يخوضها عمال شركة أوزون بالمشاركة في المسيرة الجهوية الاحتجاجية يوم الأحد 09 يناير2022 والتي ستنطلق من مقر الكدش ابتداء من الساعة العاشرة صباحا والتي ستليها مسيرة وطنية سيحدد تاریخها لاحقا بتنسيق مع المكتب التنفيذي والمكتب الوطني للجماعات الترابية والتدبير المفوض للكدش.



 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.