المضيق..موظف جماعي يتعرض للطّرد لأنّه مارس حقه الدستوري في التعبير!


تفاجأ نبيل بنعيسى، الموظف الجماعي، بجماعة المضيق، والمنسق الإقليمي للحزب المغربي الحر، بقرار طرده من وظيفته، بعد 12 سنة من العمل.

و كشف بنعيسى في “فيديوهات” نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أنه تلقى خبر طرده في 12 مارس الجاري شفاهيا، مرجحا سبب ذلك إلى انتقاده للسياسات العمومية، وكذا مواقفه من حراك الريف، وجرادة، والفنيدق، و تضامنه مع المعتقلين السياسيين، والصحافيين، والحقوقيين.

- إشهار -

وأضاف بنعيسى، أنّ ذنبه الوحيد يكمن في ممارسته لحقه في التعبير الذي يكفله الدستور المغربي للمواطنين.

وقال : ” نحن شعب المغرب خلقنا لنعيش بكرامة، وما تعرضت إليه في وظيفتي تعسف واضح”.

و زاد: “لا أملك عقارا أو مالا.. أملك كرامتي، وسأبقى بكرامتي”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.