الأساتذة المتعاقدون يضربون ويتظاهرون في وقفات جهوية


عادل نويتي- نظم الأساتذة المتعاقدون بجهة بني ملال خنيفرة، وقفة احتجاجية أمام أكاديمية التربية والتكوين ببني ملال بدعوة من “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، للمطالبة بـ”إدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية” .

وجاءت هذه الوقفة الاحتجاجية تزامنا مع إضراب وطني يخوضه الأساتذة المتعاقدون لمدة ثلاثة أيام 29 و30 و31 دجنبر الجاري.

- إشهار -

وطالب الأساتذة الغاضبون بـ”إدماجهم في سلك الوظيفة العمومية” على غرار باقي موظفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالإضافة إلى حل ملفات الأساتذة المتعاقدين كـ”التعويضات العائلية التي لم يتوصل بها الأساتذة منذ 2016، والتكليفات المشبوهة وسط الموسم الدراسي، إلى جانب إدانتهم لسرقات متكاملة تطال أجور الأستاذات والأساتذة” على حد تعبيرهم.

وشارك في هذا الشكل الإحتجاجي أساتذة ينتمون إلى مكونات نقابية ومتعاطفون، رفعوا شعارات قوية ضد السياسة التي تنهجها وزارة التربية الوطنية.

ويشار إلى أن الوقفة جاءت ضمن إضراب وطني أيام 29 و30 و31 دجنبر الجاري، كان من بين مخرجات آخر لقاء للمجلس الوطني للتنسيقية، إلى جانب أشكال احتجاجية موازية جهوية، دعت على إثره تنسيقية الأساتذة المتعاقدين بجهة بني ملال خنيفرة في بلاغ قبل أيام، إلى تجسيد اليوم الثاني والثالث من الإضراب على شكل وقفات احتجاجية اختارت مدينتيْ بني ملال وخريبكة مسرحا لها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.