“العقلية السلطوية” تؤزم أوضاع دار الطالب والطالبة بـ”تنغير”


أفاد مصدر خاص لموقع “بديل” أن مؤسسة دار الطالب والطالبة “أيت الفرسي” بإقليم تنغير، تعيش على إيقاع وضع مأزوم، مرجعا السّبب إلى “العقلية السلطوية” التي تميّز رئيس الجمعية المسيرة لهذا المرفق الحيوي.

واتهم المصدر الرئيس بالهيمنة على جميع اختصاصات أطر المؤسسة، موضحا أنه أصبح يُمارس اختصاصات المدير، واختصاصات المسؤول المالي، بالإضافة إلى اختصاصات لجنة تدبير المؤسسة، وغيرها من الاختصاصات التي ليست من حقه.

- إشهار -

وفيما أشار إلى استيلاء الرئيس على مهمة استخلاص واجبات الاشتراك من التلميذات والتلاميذ، قال إن “المؤسسة التي كانت تستقبل أكثر من 140 تلميذة في السنوات الماضية، لم تستقبل هذا العام سوى بضع تلميذات لا يتجاوز عددهن 10”.

وذكر المصدر ذاته، أن الجمعية لا تعقد أي اجتماعات بشأن اتخاذ القرارات، بل إن أعضاءها تركوا المجال للرئيس للتّسيير بانفرادية، أوصل المؤسسة إلى الحضيض.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.