حداش يدعو بنيوب للجوء إلى القضاء ضد غالي


على خلفية إشارة المندوبية الوزارية المكلّفة بحقوق الإنسان إلى إمكانية مقاضاة رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عزيز غالي، قال المحامي محمّد حداش: “لقاؤنا.. بردهات المحاكم.. وستعلم، وقتها، كم هو عزيز وغالي؟”.

وانتقد المحامي بهيئة القنيطرة، ضمن رسالة مفتوحة، “المندوب الوزاري” احمد شوقي بنيوب، داعيا إياه إلى اللجوء إلى القضاء بشكل عملي.

وقال حداش، في الرسالة التي توصّل موقع “بديل” بنظير منها، مخاطبا بنيوب: “تداولت بعض الوسائط خبر وعدك ووعيدك باللجوء إلى القضاء في مواجهة الدكتور عزيز غالى، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وهو الأمر الذي فرحت له كثيرا.. وذلك لثلاثة أسباب على الأقل”.

- إشهار -

وأول هاته الأسباب، حسب حداش، هي إيمانه بأن اللجوء إلى القضاء “حق مكفول في المواثيق الدولية، والوثيقة الدستورية، والقوانين الجاري بها العمل، وممارسته يعد سلوكا حضاريا، وهو من حيث المبدأ لا يفسد للود قضية”.

وأضاف: “أما الثانية، هي أنك ستتمكن، أخيرا، وعن قرب، وفي جلسة علنية ستتابعها منابر إعلامية وطنية ودولية، من معرفة قيمة الرجل ومكانته في عيون وقلوب المغاربة بسبب تكوينه العلمي (فالرجل مكتبة وبنك معلومات تمشي بين الناس، كما تعلم يقينا أو افتراضا بحكم منصبك) وتواضعه وصدقه النضالي ونظافة يده وسيرته وسريرته، وديناميته وصلابته وقدرته الخرافية على الصمود”.

وتابع: “ثالثا؛ هي أن ما سيواجهك به الدكتور غالي، سيصبح أخيرا عبارة عن وقائع في حكم قضائي تاريخي سيطلع عليه المغاربة وسيتناوله الأساتذة الجامعيون والطلبة الباحثون بالدرس والتحليل، ما دامت الجامعة المغربية قائمة، كما هو حال قضية مزرعة عبد العزيز..”.

وختم المحامي حداش رسالته بما يلي: “من أنتم؟ من أين أتيتم؟ وأخيرا هادي غتضرب فالبوطو وغتدخل، فهمتي أخاي لاخور”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.