مدن الصين تخفف “قيود كورونا” بعد الاحتجاجات


خففت مجموعة من المدينة الصينية القيود المفروضة لمكافحة كوفيد-19، من بينها بكين وشنغهاي، وأعادت فتح متاجر ورفع شرط إجراء فحص التشخيص في أماكن عدة، بعد أسبوع على تظاهرات غاضبة غير مسبوقة.

وأعادت الكثير من المتاجر فتح أبوابها، في العاصمة البالغ عدد سكانها 22 مليون نسمة، خلال اليومين الأخيرين، وبات بإمكان السكان استخدام وسائل النقل المشترك، ابتداء من اليوم الاثنين 5 دجنبر الجاري، من دون أن يضطروا إلى إبراز نتيجة فحص “بي سي آر” سلبية.

- إشهار -

قبل أسبوع، خرج هذا الغضب الكامن منذ شهور بسبب سياسة “صفر كوفيد” الصارمة جدا، إلى العلن من خلال تظاهرات في حوالى عشر مدن صينية غير مسبوقة بحجمها منذ التجمعات المنادية بالديموقراطية في ساحة تيان أنمين في العام 1989.

وتعتمد هذه السياسة منذ ثلاث سنوات تقريبا وقد غيرت حياة المواطنين بشكل جذري مع قرارات إغلاق متكررة وفحوصات “بي سي آر” على نطاق واسع بشكل شبه يومي خلال سنة 2022.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.