اعتقال “مديرة مركز حماية الطفولة” بمراكش


أورد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش-المنارة، أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمراكش، قرّر إيداع مديرة مركز حماية الطفولة بالمدينة المذكورة، بسجن “الأوداية” رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار التحقيق التفصيلي.

وأشار الفرع، ضمن بيان، إلى أنه راسل، في وقت سابق، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بشأن ما يعرفه مركز حماية الطفولة من انتهاكات لحقوق الإنسان وحقوق النزيلات، كما راسل وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية حول التجاوزات والخروقات التي يعرفها مركز حماية الطفولة فتيان.

وأضاف أن “المركزين تديرهما مديرة واحدة، ويعيشان أوضاعا مقلقة وانتهاكات بالجملة وتجاوزلات للقانون، سواء فيما يتعلق بوضع النزيلات والنزلاء أو ما يتعلق بالتدبير والتسيير”.

- إشهار -

وذكر حقوقيو الجمعية بمراكش أنهم علموا “يوم أمس الثلاثاء 22 نونبر الجاري، أن مديرة المركزين تمت إحالتها على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش بعد انتهاء البحث الذي أجرته الشرطة القضائية، والذي أحالها بدوره على قاضي التحقيق الذي قرر إيداعها بالسجن رهن الاعتقال الاحتياطي”.

وأعلنوا، ضمن المصدر ذاته، أن الجمعية “تتابع الملف وأنها ستؤازر الضحايا، وذويهم وستنتصب كطرف مدني لفائدة القانون الدولي والوطني”، وفقا لتعبير البيان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.