شباط تنقل “تأخر المواعيد الطبية” للبرلمان


طالبت النائبة البرلمانية ريم شباط، وزير الصحة خالد آيت الطالب بالكشف عن “التدابير والإجراءات المتخذة لمعالجة إشكالية تأخر مواعيد الفحوصات والتحاليل الطبية والعمليات الجراحية بالمستشفيات العمومية، خاصة بالنسبة لحاملي بطاقة راميد.

وأوردت البرلمانية، ضمن سؤال شفوي، أنه “رغم إطلاق خدمة ‘موعدي’ من طرف وزارة الصحة، للتنسيق بين المواطنين والعاملين بمختلف المستشفيات العمومية ببلادنا في الجانب المتعلق بالمواعيد، إلا أن بعض المراكز الاستشفائية تسجل مواعيدا بعيدة في بعض التخصصات الطبية”.

- إشهار -

وأضافت شباط أن “الكثير من المواطنات والمواطنين يشتكون، وخصوصا حاملي بطاقة ‘الراميد’ من مشكل التأخر في الحصول على المواعيد الطبية”.

وذكرت شباط أن “تأخّر الحصول على المواعيد بالمستشفيات العمومية لا يقتصر فقط على الفحوصات الطبية، بل يشمل، أيضا، العمليات الجراحية؛ إذ أنّ مواعيد بعض العمليات الجراحية يمكن أن تصل إلى ستّة أشهر كاملة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.