قضايا لقاء بوريطة وألباريس في باريس


تداول وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة، ونظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في عدد من القضايا المشتركة، على هامش انعقاد النسخة الخامسة من منتدى باريس للسلام.

ولفتت وسائل إعلام إسبانية، إلى أنه من بين النقاط البارزة التي نقاشها الوزيران، هي التحضير لاجتماع، بين مسؤولي البلدين، في بداية السنة القادمة.

- إشهار -

وفيما ذكرت أن اللقاء بين المسؤولين، الإسباني والمغربي، تمّ بمقر السفارة الإسبانية بباريس ودام حوالي ساعة من الزمن، فقد أشارت إلى أنهما تداولا، أيضا، بشأن خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها في أبريل الماضي بين رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، والملك محمد السادس في الرباط، بعد عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى طبيعتها.

وأضافت أن الطرفين تداولا في جدول أعمال الاتحاد الأوروبي والمغرب الذي تسعى إسبانيا إلى تعزيزه خلال رئاستها للاتحاد الأوروبي ابتداءً من يوليوز المقبل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.