العيون.. تفكيك شبكة لـ”الاتجار في البشر”


أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون، تسعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و37 سنة، يُشتبه ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة السرية والاتجار بالبشر.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، ضمن بلاغ، أن هذه العملية تمت بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأحد 23 أكتوبر الجاري.

وجرى توقيف المشتبه فيهم خلال عملية أمنية متفرقة بداخل منزلين بمدينة العيون، حيث تم ضبطهم متلبسين بالتحضير لتنفيذ عملية للهجرة السرية عبر المسالك البحرية لفائدة 28 مرشحا ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

- إشهار -

ومكنت إجراءات التفتيش المنجزة، حسب المصدر، من حجز سيارتين خفيفتين وهواتف محمولة ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وأظهرت عملية تنقيط الموقوفين في قاعدة بيانات الأمن الوطني أن المشتبه فيه الرئيسي وأحد شركائه يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الشرطة القضائية والدرك الملكي بمدن العيون والداخلة وبني ملال وطنجة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضايا إجرامية مماثلة تتعلق بتنظيم الهجرة غير القانونية والنصب والاحتيال.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع باقي المرشحين للهجرة للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.