“بسبب الترضيات”.. العدالة والتنمية يرفض التصويت على ميزانية المحمدية


رفض مستشارو حزب العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي للمحمدية التصويت على مشروع ميزانية سنة 2023 في دورة أكتوبر، بسبب “الترضيات وغياب الشفافية وإغراق الميزانية بنفقات لا علاقة لها بتنمية المدينة”.

 

وقال عضو فريق الـ “بي جي دي” بالمجلس، عرفات المنجدي، في تصريح نقله الموقع الرسمي للحزب، لقد كان مشروع الميزانية “مُفرغا من العناصر التي تهم تنمية وتقدم وتطور مدينة المحمدية”.

 

- إشهار -

ونبه ذات المتحدث، حسب نفس المصدر، “إلى اغراق ميزانية الجماعة في نفقات أخرى، وذلك بتخصيص مبالغ مالية ضخمة لجمعيات موالية للرئيس، تشتغل لصالح حزبه في الانتخابات بمنطق الإرضاءات السياسية”.

 

وخصص رئيس المجلس الجماعي، حسب المنجدي، “جزءا كبيرا من الميزانية، حوالي 7 مليار و300 مليون سنيتم للموظفين، حيث تم رفع الميزانية بطريقة غير مفهومة، خاصة وأن الجماعة غارقة بالموظفين الأشباح.”

 

وأكد المنجدي أن “مشروع الميزانية، جاء فارغا من عنصر التشغيل والعمل الثقافي كأن المدينة قدرها أن تبقى جامدة، وجميع الملاحظات التي تقدم بها الفريق في هذا الإتجاه لم تُؤخذ بعين الاعتبار”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.