الحكم بسجن 15 مهاجرا على خلفية أحاث مليلية


أعلن مساء أمس الخميس 13 أكتوبر الجاري محامي مجموعة من 15 مهاجرا اعتقلوا إثر المحاولة الدامية لاقتحام مدينة مليلية المحتلة والتي قضى فيها 23 مهاجرا، أن محكمة الناضور قضت بالسجن عليهم.

 

وقد اعتقلوا في 24 يوليوز الماضي إثر محاولة نحو ألفي مهاجر اقتحام مليلية ما تسبب في مصرع 23 منهم وفق السلطات المغربية، و27 وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

 

والمهاجرون الـ15، هم آخر دفعة من المهاجرين الذي يحكم عليهم بالسجن في المأساة. ولم يمثل أي مسؤول أمام المحاكمة في هذه القضية.

 

- إشهار -

وحُكم على ثمانية منهم بالسجن ثلاث سنوات، وعلى السبعة الآخرين بالسجن سنتين.

 

وقال محامي المتهمين مبارك بويرك، حسب ما نقلته فرانس بريس، إن محكمة الناظور قضت “بإدانة كافة المتهمين بالسجن”،   وأضاف أن الدفاع سيطلب استئناف هذا الحكم.

 

ووجهت لأفراد هذه المجموعة تهمة “الدخول بطريقة غير قانونية إلى التراب المغربي” واستخدام “العنف ضدّ موظفين عموميين” و”التجمهر المسلّح” و”العصيان”.

 

وسبق أن أدين عشرات المهاجرين، جلهم سودانيون وبعضهم تشاديون، في محاكمات منفصلة تلت الفاجعة وحكم عليها بالسجن لمدد متفاوتة. وتم تشديد الأحكام أمام الاستئناف إلى السجن ثلاثة أعوام للبعض منهم خلال الأسابيع الأخيرة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.