الكونفدرالية تطالب الحكومة بالإلتزام وتحذر من “فشل الحوار الاجتماعي”


طالبت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حكومة عزيز اخنوش، بالوفاء بإلتزاماتها الواردة في اتفاق 30 أبريل 2022، “خاصة ما يتعلق بالزيادة العامة في الأجور ومراجعة فعلية للضريبة على الدخل”.

 

وعبرت النقابة في بلاغ لمكتبها التنفيذي، المجتمع أمس الأربعاء 12 أكتوبر الجاري، عن “استيائها من الطريقة التي تعاملت بها وزارة الاقتصاد والمالية في إعدادها وتدبيرها لأول اجتماع للجنة المكلفة بملف التقاعد”.

 

- إشهار -

ورفضت الكونفدرالية “مخرجات هذا الاجتماع” موضحة أنه يمكن أن “يمس بمصداقية وشفافية عمل هذه اللجنة ويؤثر على مسار الحوار الاجتماعي”.

 

واعتبرت الكونفدرالية أن النقاش حول التقاعد يجب أن ينطلق على قاعدة التوفر على جميع المعطيات بما فيها دفتر التحملات الذي أعدته الحكومة واعتمده مكتب الدراسات “الذي يطرح حوله علامات استفهام”، وبإدراج تقرير لجنة تقصي الحقائق حول الصندوق المغربي للتقاعد ضمن الوثائق المرجعية.

 

وعلاقة بملف “مصفاة لا سامير”، قرر المكتب التنفيذي، تنظيم ندوة حول “أسعار المحروقات وتكرير البترول بالمغرب” يوم السبت 22 أكتوبر الجاري بالمقر المركزي بالدار البيضاء، لـ”مواصلة المبادرات الكونفدرالية ومواكبة النقاش الوطني حول أهمية إعادة تشغيل لاسامير للمساهمة في الأمن الطاقي، وكذلك لإعادة  تنظيم أسعار المحروقات وتسقيفها، والحد من الأرباح الفاحشة لشركات التوزيع”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.