عاملات النظافة والطبخ يخرجن للاحتجاج


أعلنت الجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، عن تنظيم وقفة احتجاجية لعاملات النظافة والطبخ بالمؤسسات التعليمية، أمام مديرية خنيفرة، بسبب “بشاعة استغلال المرأة في قطاع التربية الوطنية”.

وستنظم الوقفة، حسب بيان للمكتب الإقليمي لعاملات الطبخ والنظافة، يوم الخميس 22 شتنبر الجاري، تحت شعار “كرامة العاملات والكادحات خط أحمر”.

وقالت الجامعة، في بيان، يوم أمس الأحد، أن مفتشية الشغل بخنيفرة لم تتحرك أمام الأوضاع المأساوية والأجور البئيسة لعاملات النظافة والطبخ بالمؤسسات التعليمية (800 درهم لعاملات النظافة)، والخروقات الثابتة والمسترسلة للقوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية التي التزم المغرب باحترامها.

- إشهار -

وسجل البيان “صمت المديرية الإقليمية للتعليم وتخاذلها عن إلزام المشغل المستفيد من صفقة/كعكة العاملات بضرورة احترام دفتر التحملات والتزاماته القانونية، واقتفائها هي الأخرى نهج الجشع والاستخفاف بمدونة الشغل على علاتها، وذلك بعدم التصريح بعاملات الطبخ لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”.

وأوردت الجامعة أن بعض العاملات يُلْزمن بالقيام بأشغال “شاقة لا تراعي خصوصيات المرأة من حيث الجانب الصحي والتكوين الفيزيولوجي، ويُرْغمن أحياناً على اقتناء وسائل العمل، ولا يستفدن من الحق في الضمان الاجتماعي لحمايتهن في حالات التقاعد والبطالة والمرض والعجز والشيخوخة وغير ذلك من حالات عدم القدرة على العمل”.

ورغم هزالة أجورهن، أوردت الجامعة أن العاملات لم يتوصلن سوى بـ 450 درهم عن شهر يوليوز، وبعضهن تعرض للطرد، وطالبت بإداء كل مستحقاتهن وإرجاع المطرودات منهن.

ودعت الجامعة مفتشية الشغل للكف عن “إغماض العين على ما يعرفه هذا القطاع من انتهاكات، ومنها الأجرة التي لا يمكن أن تقل عن الحد الأدنى للأجور والعطلة السنوية التي لا تستفيد منها أي عاملة بالقطاع”، بالإضافة إلى التصريح بهن لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.