بوتين وماكرون يتفقان على حماية “محطة زابوروجيه النووية”


ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي الوضع في أوكرانيا، وشدد الطرفان على ضمان سلامة محطة زابوروجيه النووية.

ووفقا للكرملين، بمبادرة من الجانب الفرنسي، أجرى الرئيس فلاديمير بوتين محادثة هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، تبادلا خلالها بشكل مفصل وصريح وجهات النظر حول الأمن في أوكرانيا، مشددين على ضمان أمن وسلامة محطة زابوروجيه النووية”.

وأعرب الرئيسان، عن استعدادهما للتفاعل غير المسيس بشأن الوضع حول محطة زابوروجيه، بمشاركة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

- إشهار -

وتطرق بوتين للهجمات الأوكرانية المنتظمة على المحطة النووية مؤكدا على اتخاذ روسيا الإجراءات اللازمة لحمايتها، وقال بوتين: “قصف محطة زابوروجيه أمر محفوف بالعواقب الوخيمة. من الضروري التأثير على سلطات كييف لوقف هجماتها”.

وأكد بوتين، على أن نظام كييف، يواصل استخدام الأسلحة التي قدمتها الدول الغربية، لقصف البنية التحتية المدنية لمدن دونباس، ما يزيد من معاناة المدنيين في المنطقة”.

وشدد بوتين، على وجوب إرسال الحبوب الأوكرانية في المقام الأول إلى البلدان النامية، رافضا تدخل المفوضية الأوروبية في توريد المنتجات والأسمدة الروسية إلى البلدان النامية.

وكالات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.