“موظفة شبح”.. اتهامات تلاحق خولة لشكر


وصف مصدر من داخل حزب الاتحاد الاشتراكي، نجلة الكاتب العام لهذا الأخير خولة لشكر، بـ”الموظفة الشبح”؛ إذ أشار إلى أنها “موظفة في صندوق الإيداع والتدبير CDG، وتتقاضى أجرتها دون أن تؤدي أية مهمة”.

وتشغل خولة لشكر منصب “مديرة” في أحد فروع المؤسسة، وسبق لإحدى الفرق البرلمانية أن وجهت سؤالا إلى وزير الاقتصاد والمالية الأسبق محمد بوسعيد حول الكيفية التي جرى بها توظيف ابنة لشكر في هذه المؤسسة العمومية.

- إشهار -

من جانها، نفت لشكر كل تلك الاتهامات، معتبرة إياها مجرد “إشاعات لا أساس لها من الصحة”، مبرزة أنها تشغل منصب مديرة بفرع من فروع المؤسسة وتمارس مهامها بشكل طبيعي.

وقالت لشكر في تصريح لموقع “بديل”: “لا أحد يتقاضى أجرا مقابل عمل لا يؤديه، باستثناء ظاهرة الموظفين الأشباح، التي تتواجد في بعض المؤسسات والإدارات العمومية، وهناك مجهود يبذل للقضاء عليها، لكن مساري المهني ومؤهلاتي لا يسمحان بحدوث مثل هذه الأمور”.

واستغربت لشكر من نشر مثل هذه “الافتراءات والأخبار المجانبة للصواب”، قائلة: “لا أعرف حقيقة، كيف أجيب على مثل هذه الأخبار، فأنا مديرة وأمثل المؤسسة في عدد من مجالس الإدارة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.