سانشيز: يجب الاعتراف بجهود المغرب بخصوص قضية “مهاجري مليلية”


قال رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إنه من الضروري “الاعتراف بالجهود التي يبذلها المغرب، والذي يعاني أيضًا من ضغوط الهجرة غير النظامية للدفاع، عن الحدود التي ليست له”.

وأضاف سانشيز، في تصريح لصحيفة “إلباييس”، أمس الأحد 3 يوليوز الجاري، أنه “على الحكومة المغربية أن تتحدث في قضية حقوق الإنسان في دراما مليلية، التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 23 مهاجراً في 24 يونيو المنصرم”.

وكان مسؤول بوزارة الخارجية المغربية، قد قال إن اقتحام المهاجرين لمدينة مليلية المحتلة “نفذته شبكات مافيا دولية منظمة، تعمل في الاتجار بالبشر”.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة الأناضول: لقد “تم تنفيذ الهجوم (الاقتحام) بعنف شديد، وبطريقة مخطط لها عند نقطة دخول حدودية للتفتيش، بين الناظور ومليلية”.

- إشهار -

وتابع: “الحاجز الحدودي شهد تدفقا هائلا للمهاجرين، مما أسفر عن مقتل 23 مهاجرا وإصابة 76 آخرين”.

وزاد: “قام المهاجرون المسلحون بالعصي والحجارة والسكاكين، بمهاجمة عناصر الأمن المغربي، مما أدى إلى إصابة 140 منهم”.

وأردف: “المغرب يستنكر المأساة الإنسانية، وسيواصل العمل بحزم وبلا هوادة، ضد شبكات التهريب الدولية للبشر”.

وتقول السلطات المغربية، إنها صدت منذ عام 2016، أكثر من 145 محاولة اقتحام لسبتة ومليلية، اللتين تعدان معبرا مهما للمهاجرين الأفارقة نحو أوروبا.​​​​​​​

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.