الاتحاد الدستوري يواصل “طرد أعضائه”


صادق المكتب السياسي للاتحاد الدستوري على طرد ثلاثة من أعضاء المجلس الوطني للحزب، بناء على تقرير رفعته له اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب.

وشمل قرار الطرد من الحزب الذي يقوده محمد ساجد، كل من الداه عمر وأمين بوشعيب، واحمد بويدرة.

- إشهار -

وذكر المكتب السياسي، ضمن بلاغ، المجتمع نهاية الأسبوع المنصرم، أن قرارات الطرد اتخذت “على إثر التصرفات اللامسؤولة والخروقات والإخلالات السافرة التي صدرت منهم؛ والتشويش الممنهج، وبعد تتبع دقيق لهذه الممارسات، التي لم تكن يوما من شيم وأخلاق مناضلات ومناضلي الاتحاد الدستوري”.

وكانت مصادر قد ذكرت، في وقت سابق، أن الحزب يعيش على وقع خلافات عميقة بين قادته، بسبب ما أسمته بـ”التدبير الإنفرادي والغير ديمقراطي لساجد”.

وسبق للحزب أن طرد المستشار البرلماني السابق ادريس الراضي، والذي أعلن عن رفضه لتصرفات الأمين العام الحالي.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.