النصر لازال يُلاحق حمد الله


لازالت أزمة اللاعب الدولي عبد الرزاق حمد الله متواصلة مع فريقه السابق النصر، على الرغم من فسخ عقده السنة الماضية، وانتقاله إلى فريق الاتحاد السعودي.

وذكرت وسائل إعلام سعودية، أن الفريق الحالي لعبد الرزاق حمد الله، تسبّب في إشكالية أخرى لهذا الأخير، بعدما سرّب محادثاته مع المدير التنفيذي للفريق حامد البلوي.

- إشهار -

وجاء ضمن المحادثات محاولة إقناعه بفسخ عقده مع فريق النصر، والالتحاق بفريق الاتحاد، وهو ما تراه إدارة فريق النصر “خيانة” و”تآمرا” ضد الفريق. وينتظر أن يفصل الاتحاد السعودي لكرة القدم في هذه القضية.

وتعتقد إدارة فريق النصر، أنها تعرضت لتآمر من طرف المهاجم حمد الله وإدارة فريق الاتحاد، وتطالب بفرض عقوبات على فريق اللاعب الحالي لضمان النزاهة والشفافية مستقبلا.

يشار إلى أن النصر، كان قد فسخ عقد حمد الله سنة 2021، معتبرا أن القرار “قانوني ومشروع”، ويأتي حسب لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.