بنعلي: المغرب يهتم بتعزيز التعاون الدولي في مجال الطاقات المتجددة


أكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، أمس الخميس 19 ماي الجاري، أن المغرب يولي أهمية كبيرة لتعزيز وتنمية التعاون الدولي في مجال الطاقات المتجددة.

وأبرزت بنعلي، في كلمة، خلال الجلسة الثانية ضمن أشغال الدورة الاستثنائية الـ26 لمنتدى رؤساء ورئيسات المؤسسات التشريعية في أمريكا الوسطى وحوض الكاراييب والمكسيك “الفوبريل”، المنعقدة بمقر البرلمان المغربي، أن المملكة استطاعت تطوير علاقات تعاون استراتيجية مع العديد من الدول والمنظمات والهيئات الدولية بهدف استقطاب الاستثمارات ونقل التكنولوجيا وخاصة في مجال الطاقة.

وأشارت إلى أن المغرب، اعتمد منذ سنة 2009 استراتيجية طاقية وطنية، ترتكز بشكل أساسي على تطوير الطاقات المتجددة وتقوية النجاعة الطاقية وتعزيز الاندماج الجهوي وحماية البيئة.

- إشهار -

وكشفت وزيرة الانتقال الطاقي أنه تم، إلى حدود اليوم إنجاز 52 مشروعا من الطاقات المتجددة التي توجد قيد الاستغلال، مكنت من رفع القدرة الإجمالية إلى أكثر من 4 جيغاواط، حيث تم ما بين 2009 و2021 إنجاز حوالي 2261 ميغاواط، باستثمار يناهز 53.1 مليار درهم (5.4 مليار دولار).

كما يوجد حوالي 59 مشروعا، قيد التطوير أو الإنجاز بقدرة إجمالية تفوق 4.5 جيغاواط وباستثمار يناهز حوالي 52 مليار درهم (5.5 مليار دولار).

وأوضحت الوزيرة أن الموقع الجغرافي للمغرب يجعله يواصل دوره النشيط لتحقيق الاندماج بين الأسواق الطاقية الإقليمية، مشددة على أن المملكة تعمل بتنسيق مع شركائها، لتطوير مشروع خط كهربائي ثالث مع إسبانيا وأول مشروع خط ربط كهربائي مع البرتغال، كما تعمل جاهدة من أجل تفعيل الإعلان المشترك بشأن التبادل المستدام للكهرباء، الذي يهدف إلى تطوير وتنفيذ خارطة طريق للتبادل المستدام للكهرباء بين المغرب وأوروبا (فرنسا واسبانيا والبرتغال وألمانيا).

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.