“أوكسفام” تعري واقع عمال الأمن والنظافة


عرت المنظمة الدولية “أوكسفام” على ظروف اشتغال عمال الأمن الخاص والنظافة في المغرب، حيث اعتبرت أنهم “من بين أكثر المهنيين تضررا من انعدام الأمن الوظيفي، ومن ظروف العمل القاسية”.

واعتبرت المنظمة، في تقرير توصل موقع “بديل” بنسخة منه، أن هذه الفئة “تعاني من تدني الأجور، وتغير ساعات العمل باستمرار، وعدم الاستقرار الوظيفي”.

- إشهار -

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن المشتغلين في هذه المهن يخضعون “عمومًا لعقود من الباطن أو عقود مؤقتة”، وهو ما يساهم حسبها في “تفاقم عدم المساواة، وعدم الاستقرار في العمل”.

وأضافت “أوكسفام”، أن “الموظفين في قطاع التنظيف، الذين يعملون نيابة عن مقاول من الباطن، يقتطع جزء من رواتبهم من قبل هذا الأخير”.

وبناءً على تصريحات لمستشارة برلمانية عن الاتحاد المغربي للشغل، قالت أوكسفام، إن “العاملات في مجال النظافة في المؤسسة الدستورية يتقاضين راتبًا قدره 1600 درهما للشهر مع العلم أن عقدهن ينص على مبلغ قدره 3000 درهم. ويشتغل عمال آخرون بدوام جزئي، وبالتالي لا يحصلون إلا على راتب قدره 800 درهما”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.