تذمر موظفي الوكالة الوطنية للمياه والغابات بسبب “الإقصاء” (وثيقة)


طالب نقابيو الوكالة الوطنية للمياه والغابات، مدير هذه الأخيرة بالنيابة، بـ”تمكينهم من نسخة النظام الأساسي الخاص بمستخدمي الوكالة، وكذا بهيكلتها”.

وجاء ضمن المراسلة الموجّهة للمدير، أن هذا المطلب يأتـ.أي بعد اجتماع مجلس إدارة الوالة، يوم الـ6 من أبريل الجاري، ومصادقته على هاتين الوثيقتين.

ولفتت المراسلة، إلى أن موظفي الوكالة متذمرين بسبب إنفـ.ـراد الإدارة، بتدبير أوراش متعلقة بمصيرهم المهني، خلافا للوعود التي تلقوها في وقت سابق.

وأبرز صائغو المراسلة، أنهم يتحفظون على مضمون “الوثيقتين”، إلـ.ـى حين الوقوف على مدى استجابتهما للانتظارات والمطالب المؤجلة لكافة فئات الموظفين، وكذا لمتطلبات التدبير التشاركي الحديث لمختلف النظم البيئية للغابات الوطنية.

- إشهار -

مضمون الوثائق

وذكر مصدر خاص لموقع “بديل”، أن مجلس إدارة الوكالة الوطنية للمياه والغابات (المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر سابقا)، اجتمع لأول مرة، يوم الـ6 من أبريل الجاري، مشيرا إلى أن “الخطير في الأمر”، هو أن النقابة الأكثر تمثيلية في القطاع، والجمعيات المهنية، والموظفين، لا علم لهم، إلى حدود الآن، بمضمون الوثائق المصادق عليها خلال الاجتماع.

وتساءل “ما الذي يمنع إدارة الوكالة الوطنية للمياه والغابات من نشر الوثائق التي صادق عليها مجلس إدارتها؟ وما هي خلفية هذا التكثم؟

وأضاف: لماذا تم تغييب النقابة الأكثر تمثيلية والجمعيات المهنية من إعداد الوثائق التي تمت المصادقة عليها من طرف مجلس إدارة الوكالة، وخصوصا وثيقة الهيكلة والنظام الأساسي لمستخدمي الوكالة؟

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.