حمضي: إصابات كورونا يمكن أن ترتفع في رمضان


قال الطبيب الباحث في السياسات والنظم الصحية الطيب حمضي، إن “احتمال ارتفـ.ـاع الإصابات بفيروس كورونا، في المغرب بسبب الازدحام، وتحركات المواطنين فـ.ـي شهر رمضان يبقى واردا جدا”.

واستبعد حمضي في تصريح للقناة الثانية، اليوم الأربعاء 6 مارس الجـ.ـاري، “حدوث انتكاسة وبائية، لأن الوضع الوبائي مستقر في الأيام الأخيرة”.

- إشهار -

واعتبر أن “الوضعية الوبائية الحالية في بلادنا متحكم فيها، والفيروس ينتشر بشكل قليل، لكنه لا يعني أنه اختفى من المغرب”.

وأشار إلى أن “الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 سنة، والذين يعانون من أمراض مزمنة، ولم يتلقوا الجرعة الثالثة، معرضون أكثر للخطر الفردي”، لافتا إلى أن “خطورة الوباء لم تعد على الصحة العامة، وإنما على صحة الأفراد الذين لم يستفيدوا من جرعات التلقيح”.

وأكد حمضي أن “الفضاءات المغلقة (المقاهي، المساجد) والتي تفتقر لشرط التهوية واحترام إجراءات التباعد، تعد أماكنا خطيرة لنقل الوباء”، داعيا إلى “تجنب الازدحام في الفضاءات المغلقة، وإلى ارتداء الكمامة، خاصة بالنسبة للأشخاص المسنين والمصابين بأمراض صحية مزمنة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.