“أونسا” تُطمئن المغاربة بخصوص التمور


أكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA) أن التمور المعروضة في السوق الوطنية، مـُطابقة لشروط السلامة الصحية، وتخضع للمراقبة المنتظمة عند الاستيراد.

وحسب توضيح للمكتب، توصل به موقع “بديل”، فإن المرحلة الأولـ.ـى تشمل “المراقبة الوثائقية، وهي خطوة منهجية تـُمكن من التحقق من محتوى الملفات والمستندات المرافقة للتمور”.

ويقوم المكتب في المرحلة الثانية بـ”مراقبة الهوية والمراقبة المادية، “وهـ.ـي خطوة منهجية الهدف منها التأكد من مطابقة التمور المستوردة، للشواهد والوثائق المرفقة بها، وأنها تفي للمتطلبات التـ.ـي تحددها النصوص والقوانين الجاري بها العمل”.

- إشهار -

أما المرحة الثالثة فتتم من خلال المراقبة العينية حيث يتم “أخذ عينات تمثيلية للتمور وإجراء التحاليل بالمختبر”.

وأشار المكتب إلى أنه قام “خلال سنة 2021، بمراقبة 112.000 طن مـ.ـن التمور عند الاستيراد، ولم يتم السماح بالدخول إلى السوق الوطنية لـ1949 طنا من التمور لعدم مطابقتها للمعايير”.

وأضافت “أونسا”، أن “إلى تاريخ 22 مارس الجاري، تمت مراقبة 35769 طن من التمور، كما تم عدم السماح للدخول إلى السوق الوطنية لـ424 طن من مجموع التمور المستوردة”.

ومن جهة أخرى، أورد المكتب أنه “تم كذلك أخذ عينات من التمور على مستوى مستودعات التخزين، ونقاط البيع قصد التأكد من مطابقتها لمعايير السلامة الصحية، وإلى حد الآن، أثبتت نتائج التحاليل المخبرية أن جميع العينات مطابقة لشروط السلامة الصحية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.