مواطنون غاضبون بسبب مطرح للنفايات (صور) 


اشتكى مواطنون يـُجاورون مطرحا للنفايات، كائنا بمنطقة “أمغيلة” بمدينة بني ملال، مـ.ـن الروائح النتنة التي تنبعث من أحواض عصارة الأزبال، والتي تهددهم بالأمراض التنفسية، ومن انتشار الحشرات الضارة.

و قال مواطن في حديثه مع موقع “بديل”، إن هذا المطرح بات يـُهدد السلامة الصحية للساكنة المحلية بمنطـ.ـقة أمغيلة وخصوصا دوار ”القصر”، مشيرا إلى أن هذا الوضع دفع به إلـ.ـى ترحيل أبنائه إلى مكان بعيد تفادياً لإصابتهم بمرض ما.

وأضاف أنه “لم يـُعد قادرا على فتح نوافذ بيته، خوفاً من دخول الرائحة والحشرات التي قـ.ـد تسبب أمراضا جلدية خطيرة، كداء اللشمانيا الذي ينقله الذباب”.

وفي السياق ذاته، قالت إحدى المواطنات، في تصريح لموقع “بديل”، إننا “نعاني منذ مـ.ـا يزيد عن سنة ونص، مع هذا المطرح، وسبق أن خضنا عدة وقفات احتجاجية من أجل إيجاد حـ.ـل جذري، يقطع مع معاناتنا اليومية، لكن الجهات الوصية لم تتدخل”.

- إشهار -

واعتبرت متحدثة موقع “بديل” أن المسؤولية الأولى تتحملها الشركة المكلفة بالمطرح، التي لم تحترم دفتر التحملات الخاص بتقنيات تدبيره، بما يـُبعد إلحاق الأضرار بالساكنة، ومسؤولية جماعة بني ملال التي لم تلتزم بعمليات التتبع والمراقبة.

وأضافت أن هذا المطرح القريب من التجمعات السكنية، يبعث أدخنة وروائحا، تزكم الأنوف وتؤثر على عملية التنفس، مشيرة إلى ذلك يضر بصحة الأطفال؛ إذ أن عددا منهم يعاني من أمراض الربو والحساسية.

وطالبت المتحدثة من المتدخلين المحليين والإقليميين، العمل من أجل إيجاد حل يضع حدا لمعاناتهم، جراء تواجد هذا المطرح الذي بات مصدرا للعديد من المشاكل الصحية والبيئية بالمنطقة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.