عالم المخدرات والليالي الماجنة لدى الاغنياء تصل السينما المغربية


بديل.أنفو

عبرت الممثلة المغربية فاطمة الزهراء أحرار، عن رأيها في تعطش الجمهور المغربي لمجموعة من الأعمال الفنية التي تناقش قصصا مجتمعية مأخوذة من واقع الأسر المغربية.

وكشفت الممثلة المغربية فاطمة الزهراء أحرار، اليوم الجمعة 21 يناير الجاري، في اتصال هاتفي لموقع “بديل”، عن تفاصيل العمل السينمائي ”كازا أوفر دوز”، الذي صورت أحداثه بمدينة الدارالبيضاء.

وقالت أحرار، إن “الفيلم السينمائي الجديد، “كازا أوفر دوز”، يناقش الدراما الاجتماعية الإنسانية الكوميدية، وظاهرة المخدرات المنتشرة بشكل كبير وسط الشباب والشابات”.

وأضافت”كنا نشاهد في الأعمال الفنية أنه من يتعاطى لهذا النوع من المخدرات ويتاجر به هم الشباب في وضعية هشة”؛ إلا أن العمل الجديد يتطرق إلى ”موضوع الإدمان على المخدرات بشكل كبير عند الشباب الذين ينتمون إلى العائلات الميسورة”.

واسترسلت قائلة: “أتقمص دور”سكرتيرة”خاصة للممثلة المغربية نوفيسة بنشهيدة بدور “مدام شريفة” صاحبة الشركة”.

- إشهار -

وأكدث في تصريحها أيضا أن “الممثلان المغربيان أحمد الشركي وفاطمة الزهراء أحرار يتقمصان دور مغرومين في قالب كوميدي، خاصة، أن “اهتمامها الوحيد هو الزواج من أي شخص، رافضة بشكل قطعي أن يلتقيا في الحديقة أو يتواصلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن يجد حلا ويطلبها للزواج من عائلتها، مؤكدة، على أنهما ”المتنفس الكبير للمشاهد المغربي الذي يشاهد دراما فنية تناقش ظاهرة المخدرات والشباب والأمن والأكشن، معتبرة، أن “المشاهد المغربي يبتسم ويعود لاستكمال أحداث الفيلم السينمائي لما يناقشه من رسائل تهم الشباب المغاربة، ليعود من جديد لمشاهدة الكوميديا التي تدور مابين الكوبل المغربي”.

وصرحت قائلة: “عندما يجتمع الممثلون المسرحيون فلا حديث ولا حرج لأنهما يخلقان انسجاما قويا وارتجالا تجاوزنا من خلاله السيناريو لإعطاء عمل فني محض بقدرات فنية تتخللها الاحترافية والابداع”، مشيرة إلى، “أن الجميل في الأمر أن الفريق الفني والتقني كانا يشعران بالاستمتاع الكبير، خاصة، عندما تكون إضافة جميلة أثناء تقمص الأدوار، نتلقى من خلالها تشجيعا وتحفيزا من قبل الفريق الفني”.

وفي العرض الأول للفيلم السينمائي الجديد “كازا أوفر دوز” بقاعة “ميغاراما”، قالت الممثلة،” كان تجاوبا وإشادة كبيرة من قبل الجمهور المغربي، عن الدور الذي قمت بتقمصه رفقة الممثل المغربي أحمد الشركي”.

وأشادت أحرار “بإعجابها في الاختيار الجميل الذي قاما به كل من المخرج والسيناريست من خلال مشاركة  ثلاث أجيال مختلفة ومقتدرة في هذا العمل السينمائي الجديد”.

بدوره الممثل المغربي منصور بدري، عن دوره في هذا العمل السينمائي الجديد “كازا أوفر دوز”، قائلا: ” أنه سبق أن تقمص دور رجل أمن بعمل تلفزي، والآن يتقمص لأول مرة دور مفتش أمن رفقة مفتش أمن اخر سيعملان في التحقيق عن جريمة قتل لشابة تكون حاضرة دائما بإحدى السهرات الفنية رفقة مجموعة من الشباب الذين يتعاطون للمخدرات والخمر”.

وأشار في تصريحه، لموقع ”بديل” إلى أن ”العمل يحمل رسائل إيجابية، الهدف منها توعية وتحسيس الاباء بدورهم الكبير في مراقبتهم للشباب الذين أصبحوا يتعاطون للمخدرات بشكل رهيب.

جدير بالذكر أن الفيلم السينمائي “كازا أوفر دوز”، لمخرجه من إخراج عادل عمور سيناريو محمد فورار، يجمع ثلة من الممثلات والممثلين من أبرزهم: يوسف بنزاكور محمد خيي ربيع الصقلي صباح بنصديق نبيل عاطف فاطمة الزهراء احرار منصور بدري واخرون.

 

 

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.