إسبانيا تطلب دعم أمريكا لإصلاح علاقتها مع المغرب


بديل.أنفو-

طالب وزير خارجية اسبانيا، خوسيه مانويل ألباريس، الدعم، من نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكين لإصلاح العلاقات المتأزمة مع المغرب.

ونقلت صحيفة “الاسبانيول” أن ألباريس طالب بالدعم الأمريكي، بعد أن لم يجد دعما من الدول الأوروبية، ومجهودا من شركائه في الاتحاد في اتجاه ردم الهوة التي اتسعت في العلاقات الديبلوماسية بين البلدين منذ سماح إسبانيا لـ”زعيم الإنفصاليين” إبراهيم غالي بدخول أراضيها في ماي الماضي.

- إشهار -

وحل أمس الثلاثاء 18 يناير الجاري، وزير الخارجية الاسباني بواشنطن، في زيارة ستمتد إلى غاية اليوم الأربعاء، سيلتقي من خلالها بنظيره الأمريكي أنطوني بلينكن، ورئيسة مجلس النواب الأمريكي ناسي بيلوسي.

وذكرت الصحافة الإسبانية أن ألباريس سيناقش خلال هذه الزيارة عددا من الملفات الإقليمية، من ضمنها ملف العلاقات مع المغرب والجزائر، بالإضافة إلى ملفات لها علاقة بالسياسة الدولية والعلاقات الثنائية.

جدير بالذكر أن سفيرة المغرب في مدريد كريمة بن يعيش، لم تعد بعد لممارسة مهامها، الأمر الذي يؤكد أن العلاقات بين البلدين لازالت بحاجة إلى الكثير من العمل، وزادت ملفات الهجرة وبناء المغرب لمزارع أسماك قبالة جزر “اشفارن” بالقرب من المياه الإقليمية الإسبانية، من تعميق هذه الأزمة، التي لاتلوح بوادر حلها في الأفق.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.