“أوميكرون” يدفع مجلس النواب إلى تقليص حضور الموظفين


بديل.أنفو-

قرر مجلس النواب، اليوم الجمعة 14 يناير الجاري، تقليل حضور الموظفين كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كوفيد-19 والفيروسات المتحورة عنه، حرصا على سلامة أعضاء مجلس النواب وموظفات وموظفي المجلس ومختلف العاملين بالمؤسسة والوافدين عليها.

ودعت إدارة مجلس النواب في مذكرة لها، “كافة المسؤولين الإداريين لتدبير عملية الحضور من خلال التقليص من عدد الموظفين العاملين بكل وحدة إدارية إلى الحد الأدنى الضروري لأداء المهام المنوطة بها، علما أن هذه الإجراءات لا تشمل المسؤولين الإداريين”.

- إشهار -

وطالبت المذكرة، “بتنظيم مداومة بمنهجية تعتمد على التناوب في توزيع المهام على الموظفين بين العمل بمقر المجلس والعمل عن بعد على أساس ألا  تتجاوز فترة التغييب بالنسبة لكل موظف أكثر من يومين متتابعين، وشريطة تفادي السفر خارج مدينة الرباط والنواحي خلال أيام العمل الأسبوعية”.

وحثت المذكرة الموظفين على التحلي بالجدية والانضباط في العمل، وأن يظلوا رهن إشارة الإدارة، والتعجيل بأخذ جرعات اللقاح الموصى بها من طرف السلطات الصحية، والاستمرار في اتخاذ الاحتياطات اللازمة المرتبطة بقواعد النظافة والسلامة الصحية، كإجبارية ارتداء الكمامة واستعمال وسائل التعقيم وتهوية المكاتب واحترام التباعد الجسدي.

وجاءت هذه المذكرة في سياق ظهور إصابات كبيرة بفيروس كورونا  في صفوف عدد من النواب البرلمانيين، ما أثر على برمجة عدد من الاجتماعات والأنشطة، حيث اضطر الفريق الحركي بمجلس النواب، لتأجيل ندوة حول الأمازيغية، كان مقررا تنظيمها أمس الخميس 13 يناير بمناسبة الاحتفال بالسنة الأمازيغية.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.