خلافات حادة بين ادريس لشكر و”شيخ الإتحاد”


بديل.أنفو-

كشف مصدر من داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن خلافات حادة نشبت بين الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر و” شيخ الحزب”، عبد الواحد الراضي، وذلك على خلفية دعم الأخير؛ وإن في الكواليس؛ للقيادية الاتحادية البارزة والمرشحة لمنصب الكتابة الأولى؛ حسناء أبو زيد.

وأوضح المصدر الجيد الاطلاع أن لشكر عبر عن غضبه وامتعاضه من دعم الراضي لأول امرأة تترشح لقيادة حزب الوردة، ووصلت الخلافات بينهما إلى درجة غير مسبوقة؛ دفعت بادريس لشكر إلى التعبير عن هذا الغضب بطريقة غير لبقة.

- إشهار -

وكشف المصدر أن الراضي وجه رسالة الى القيادة الحالية بضرورة إحداث التغيير ودعم الوجوه الجديدة، لإعطاء نفس للحزب الذي يتموقع في المعارضة؛ وهو الطرح الذي لم يرق الكاتب الحالي الساعي لخلافة نفسه لولاية ثالثة.

وتقدم عدد من المرشحين لخلافة ادريس لشكر على كرسي الكتابة الأولى أبرزهم البرلمانية السابقة حسناء أبو زيد والوزير السابق عبد الكريم بنعتيق ورئيس أخر مؤتمر للاتحاد الوطني لطلبة المغرب محمد بوبوكري.

وكان لشكر قد حسم سابقا موقفه بعدم الترشح لولاية ثالثة مؤكدا أن الوقت حان للخروج من قيادة الحزب، وأنه أعطى الكثير، ويريد أن يغادر معززا مكرما.

جدير بالذكر أن المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كان قد قرر عقد مؤتمره الوطني أيام 28 و29 و30 يناير الجاري بمدينة بوزنيقة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.