أيت الطالب: نتائج التجارب السريرية التي خضع لها 600 متطوع مغربي جد إيجابية


بديل.أنفو- قال خالد أيت الطالب، وزير الصحة، إن كل المؤشّرات تؤكّد أنّ التجارب السّريرية، التي خضع لها 600 شخص من المتطوعين المغاربة، كانت نتائجها جدّ إيجابية، وهو ما يؤكّد سلامة ونجاعة ومناعة اللقاح الذي راهنت عليه بلادنا تحت قيادة الملك، مشيرا أن لجنة علمية مغربية رفيعة المستوى، تُواكب منذ البداية عملية إعداد اللقاح المرتقب.
وأضاف في جواب له، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، يوم أمس، أن المغرب سيطلق عملية وطنية واسعة النطاق وغير مسبوقة للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19، في الأسابيع المقبلة، وذلك بهدف تأمين تغطية الساكنة باللقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره.
وأوضح أن هده العملية من المنتظر أن تغطي المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، حسب جدول لقاحي في حقنتين، مبرزا أن الأولوية ستعطى على الخصوص للعاملين في الخطوط الأمامية، وخاصة العاملين في مجال الصحة، والسلطات العمومية، وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية، وكذا الأشخاص المسنين والفئات الهشة للفيروس، وذلك قبل توسيع نطاقها على باقي الساكنة.
ورغم إطلاق هذه العملية واسعة النطاق، فإن وزير الصحة يؤكد على ضروري مضاعفة الحيطة في تدبير الجائحة لمنع مزيد من التدهور للوضعية الوبائية بالمملكة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.