الجمعية تطالب بتحقيق نزيه في فيديو “اعتداء مخازنية على مواطن”


طالب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بفرعي تطوان والفنيدق، بالتعامل بشكل شفاف، ونزيه مع التحقيق الذي بادرت إلى فتحه، في فيديو اعتداء “مخازنية” على مواطن، والكشف على نتائجه، وكذا متابعة المتورطين مع ترتيب المسؤوليات.

ونددت الجمعية في بيان لها، يوم الخميس 29 أبريل الجاري “بالاعتداء الشنيع على مواطنين عُزَّل، لا يشكلان أي تهديد للأمن، كما يعتبر الفرعين أنّ تكرار مثل هذه الاعتداءات، يجعل منها “سلوك سلطة” وليس حالة فردية معزولة”.

- إشهار -

وأوضحت “أن الفيديو يظهر تعنيف أحد المواطنين، بشكل هستيري، عبر رفسه، وركله على مستوى الرأس، وباقي مناطق الجسم مما يعرض، وبدون شك سلامته الجسدية والنفسية للخطر،كما يضعنا أمام خرق سافر لكل المواثيق الوطنية، والدولية لحقوق الإنسان”.

كما دعت الجمعية السلطات الامنية بالاقليم، بمختلف مكوناتها على احترام حقوق الانسان، وجعلها منطلق السلوك الأمني.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.