سلطات الرباط تمنع مسيرة الممرضين المجازين من الدولة


أعلنت السلطات المحلية في الرباط، عن منع مسيرة احتجاجية “للممرضات والممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين” المزمع تنظيمها يوم غد السبت 27 مارس الجاري.

وذكر بيان السلطات المحلية أنٍ قرار المنع يأتي اعتبارا للوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع تفشي فيروس كوفيد-19، وضمنها تمديد حالة الطوارئ الصحية لغاية 10 أبريل 2021”.

وأضاف البيان ذاته، أنه تقرر “منع أي تجمهر أو تجمع بالشارع العام تفاديا لكل ما من شأنه خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية”.

- إشهار -

وكانت التنسيقية الوطنية للممرضات والممرضين المجازين من الدولة، قد قررت تنظيم مسيرة يوم 27 مارس الجاري، من أمام البرلمان، في اتجاه مقر وزارة الصحة، مع تنظيم وقفات احتجاجية جهوية يوم 31 من الشهر ذاته.

ووفق بيان التنسيقية، فإن المحتجين يرفضون العرض الحكومي المتمثل في إضافة سنتين أقدمية اعتبارية للمتضررات والمتضررين، ابتداء من تاريخ دخول النظام الأساسي الجديد حيز التنفيذ، ويتشبثون بمخرجات الحوار القطاعي ليوم 12 نونبر 2020، الذي يقر بالحق في الإدماج، بأثريه الاداري و المالي ، ضمن الأطر المحدثة بالنظام الأساسي الجديد، و ذلك بالدرجات الموالية للدرجات الحالية الموروثة عن النظام الأساسي القديم، ابتداء من 26 أکتوبر 2017.

وأضاف البيان أن “العرض الحكومي، هزيل، ولا يلبي حتى الحد الأدنى من الإنصاف و جبر الضرر الناتج عن المعاناة، من الظلم و الإقصاء، منذ مراجعة النظام الأساسي سنة 1993، مرورا بتجميد الترقية لمدة أربع سنوات متتالية، و الاجهاز على المكتسبات في الاقدمية بمرسوم الترقية بالوظيفة العمومية لسنة 2005، وانتهاء بإصدار النظام الأساسي الجديد لهيئة الممرضين، و تقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات في شتنبر 2017”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.