بنكيران: بخلاف أمريكا وابريطانيا فرنسا صديقة للعرب والمسلمين


قال رئيس الحكومة المغربية السابق عبد الإله بنكيران إن فرنسا صديقة للعرب والمسلمين. وعبر بنكيران خلال مشاركته في النشرة المسائاية لقناة “الجزيرة مباشر” عن تفضيله لفرنسا على أمريكا وابريطانيا، وهو موقف غالبية المسلمين والعرب بحسبه، بحجة أن الموقف الفرنسي من القضية الفلسطينية أكثر اعتدالا من الموقفين البرطاني والأمريكي المتحيزين بحسبه لإسرائيل.

- إشهار -

ولم يكتفي بنكيران بشرح ماكرون لموقفه خلال مقابلة له مع نفس القناة، داعيا الرئيس الفرنسي إلى الإعتذار. وقال بنكيران إن مكانة الرسول في قلوب المسلمين لا تضاهييها مكانة اخرى، مشيرا إلى أن المسلمين لا يقوون على نشر صور للرسول تمجده فبالأحرى تسيئ إليه، لأنهم يعتبرونه كائن فوق إساني.

وأضاف بنكيران أنه حين كان رئيسا للحكومة حرص على تحصين علاقته مع الفرنسيين، مشيرا إلى أنه كان يستقبل الفرنسيين مرة كل أسبوع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.