تفاصيل حصرية عن لقاء بعض قادة “حراك الريف” مع صلاح الوديع


حصل موقع “بديل. أنفو” على تفاصيل حصرية عن لقاء الحقوقي والمعتقل السياسي السابق صلاح الوديع مع بعض قادة “حراك الريف” مساء السبت 31 أكتوبر الجاري، بمقهى “ميرامار” بالحسيمة.

وبحسب مصادر جد مطلعة فإن اللقاء دام قرابة ثلاث ساعات، وتمحور النقاش حول مستقبل تنمية المنطقة، والبحث عن طريقة مرضية للجميع لطي ملف باقي المعتقلين، إضافة إلى بحث صيغة لعودة العديد من النشطاء الموجودين خارج المغرب والمتابعين من قبل النيابة العامة أو المذكورة أسماءهم في الأبحاث القضائية الخاصة بهذا الملف.

- إشهار -

مصادر “بديل” تفيد أن الوديع جاء إلى الحسيمة دون طلب من أحد النشطاء، مشيرة المصادر إلى أنها ثاني مرة يقدم على هذه الخطوة بعد عيد العرش الأخير.

ونفى الوديع في حديثه للنشطاء أن تكون جهة ما أوفدته، مؤكدا أن الخطوة عفوية ونابعة من قناعاته الحقوقية وإمانه الفكري بضرورة طي هذا الملف.

يشار إلى أن ملف باقي المعتقلين على خلفية “حراك الريف” يعتبر اليوم بحسب العديد من المحللين السياسيين عامل تهييج للعديد من الأحداث الإجتماعية خاصة في منطق الريف، مما يقتضي حله وفقا لنفس المصادر.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.