موقعة الكلاسيكو تحول “الكامب نو” إلى جنازة !


تفوق فريق ريال مدريد في مباراة كلاسيكو الأرض على حساب غريمه التقليدي برشلونة، وذلك بعد الفوز بنتيجة 3-1، في اللقاء الذي أقيم برسم الجولة الـ7 من بطولة الليغا الاسبانية، ليتصدر ريال مدريد البطولة الاسبانية برصيد 13 نقطة.
هذا اللقاء الذي شهد أربعة أهداف، عرف حماساً كبيراً رغم غياب المشجعين بحكم أوضاع جائحة كوفيد-19، جعلت المشاهد يتابع مباراة الكلاسيكو لأول مرة دون حماس الجمهور.

عرف الكلاسيكو تحطيم مجموعة من الأرقام من بينها تعزيز زيدان هيمنته على “كامب نو”، حيث لم يخسر كمدرب منذ توليه مهام ريال مدريد، وذلك بثلاث انتصارات وثلاث تعادلات .

- إشهار -

وشهدت هذه المبارة تسجيل الموهبة أنسو فاتي، لهدف برشلونة الوحيد ،ليكون ثاني أصغر لاعب في تاريخ الكلاسيكو يسجل هدفاً.

كما عادل سيرجيو راموس قائد الفريق الملكي رقم رونالد كومن (مدرب برشلونة الحالي) كأكثر مدافع يسجل في الكلاسيكو برصيد 5 أهداف، بعد تسجيله الهدف الثاني لفريقه من ركلة جزاء.

ووفقًا لبرنامج “الشيرنجيتو” الإسباني الشهير ، فإن غرفة ملابس فريق برشلونة ، تحول عقب الكلاسيكو إلى ما يشبه جنازة بسبب الهزيمة القوية التي تعرض لها من غريمه ريال مدريد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.