“المقاولون الذاتيون” على حافة البطالة


طالب النائبة البرلمانية، حياة لعرايش، وزير الصناعة والتجارة ريّاض مزّور، بالكشف عن الإجراءات المتخذة لإنجاح ورش المقاول الذاتي.

وقالت برلمانية الاتحاد الاشتراكي، ضمن سؤال كتابي: “إذا كانت الحكومة السابقة، قد توخت من قانون نظام المقاول الذاتي 114.13، تنمية روح المبادرة وتسهيل ولوج الشباب والنساء إلى سوق الشغل، عن طريق العمل المستقل، وإنشاء المقاولة الذاتية، وإدماج الأنشطة غير المهيكلة في النسيج الاقتصادي، والمساهمة في امتصاص البطالة ومحاربة الهشاشة”.

- إشهار -

وتابعت: “فإن توجه الحكومة الحالية.. أثرت سلبا على هذا الورش، وأصبحت تهدده بالإفلاس، وعدم تحقيق المبتغى الاجتماعي والنبيل وراء إطلاقه”.

وذكرت البرلمانية أن “ما أقرته من خلال قانون المالية 2023، والذي سحب عددا من الامتيازات من المقاول الذاتي.. والمتمثلة أساسا في سن ضريبة جديدة على هذه الفئة ومساهمتها المهنية الموحدة، وعدم تمتيعها بشكل مستمر من الإعفاء الشبه الكلي من الضريبة، وفرض ضريبة بقيمة 30 في المائة، وتسقيف الإعفاء في حدود 80000 درهم.. سيؤثر سلبا على هذا الورش”.

وتساءلت البرلمانية: “هل من تدابير لحماية آلاف الشباب والنساء المنخرطين في نظام المقاول الذاتي من العودة إلى شبح البطالة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.