اليمن تهنئ “أسود الأطلس” وتدعم مغربية الصحراء


نقل رئيس مجلس النواب بالجمهورية اليمنية، سلطان سعيد البركاني، تهنئة بلاده للمنتخب المغربي بعد الأداء الذي قدمه خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم التي أقيمت مؤخرا في قطر.

وأثناء الزيارة التي يقوم بها البركاني للمغرب “جدد التأكيد على الموقف الثابت للجمهورية اليمينة، في دعم الوحدة الترابية للمملكة، وسيادتها على كافة أراضيها”.

وأفاد بلاغ صادر عن رئاسة مجلس النواب، اليوم الإثنين 16 يناير الجاري، أن “رئيسا مجلسي النواب المغربي واليمني أجريا مباحثات ثنائية ووقعا على مذكرة تفاهم بمقر المجلس بالرباط.

وتطرق الجانبان، حسب نفس المصدر، خلال اللقاء الذي حضره سفير الجمهورية اليمنية المعتمد بالرباط عز الدين سعيد الأصبحي، إلى سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين.

- إشهار -

من جهته، أكد رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، على عمق روابط الأخوة والصداقة التي تجمع المغرب واليمن، مشددا على الدعم والتنسيق المشترك بين مجلس النواب المغربي ونظيره مجلس النواب بالجمهورية اليمنية في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية.

وتنص مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها، على الرغبة المشتركة في المساهمة في تعزيز وتمتين علاقات الصداقة بين شعبي المغرب واليمن، وحرصهما على تقوية وتوسيع مجال التعاون البرلماني بينهما.

وسيساهم الطرفان، في مجال اختصاصاتهما، في تطوير الروابط السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والعلمية بين المغرب واليمن، ويعملان وفقاً لاختصاصاتهما، على تعزيز التعاون البرلماني، وذلك عن طريق الحوار والتشاور المنتظمين في إطار المصالح المشتركة للبلدين.

كما يؤكد الطرفان على تبادل المعلومات بخصوص الأنشطة التشريعية، وحول أفضل الممارسات المتعلقة بسن القوانين، من خلال المنشورات الرسمية، والوثائق ذات الاهتمام المشترك، وذلك طبقا لتشريعات كـِلا البلدين، ويعملان على تشجيع تبادل الزيارات على مستوى رئاسة المؤسستين، وإلى تشجيع التفاعل بين اللجان الدائمة، ومجموعات الصداقة البرلمانية في كافة الميادين المتفق عليها، بهدف تمتين العلاقات التي تجمع الطرفين.

وبموجب مذكرة التفاهم، يتبادل الطرفان الآراء ووجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك في المحافل الدولية؛ ويشجعان التعاون بين إدارتي المؤسستين وذلك بهدف تبادل الخبرات والتجارب العملية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.