تبون يزور فرنسا


أوردت الرئاسة الجزائرية أن عبد المجيد تبون، رئيس الجزائر، سيزور فرنسا في شهر ماي القادم، حسب ما جاء في اتصال هاتفي بين تبون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وجاء في بيان للرئاسة، أن تبون وماكرون تناولا “قضايا تهم العلاقات الثنائية وتطرقا إلى زيارة الدولة التي سيؤديها رئيس الجمهورية إلى فرنسا، خلال شهر ماي المقبل”.

وقد أشاد الرئيس الجزائري في نهاية دجنبر المنصرم بـ”علاقة الثقة” الجديدة بين البلدين، بعد أربعة أشهر من زيارة ماكرون للجزائر، وأعلن عزمه على القيام بزيارة دولة لفرنسا سنة 2023 في مقابلة مع صحيفة “لوفيغارو”.

- إشهار -

من جانبه، قال ماكرون في مقابلة مع الكاتب الجزائري كمال داود نشرتها مجلة “لوبوان” في 11 يناير، إنه يأمل في استضافة تبون في فرنسا سنة 2023 لمواصلة العمل على قضايا الذاكرة والمصالحة بين البلدين.

وكان الرئيسان قد أعادا إطلاق التعاون الثنائي في إعلان مشترك صدر في نهاية غشت يمهد خصوصا لتخفيف نظام التأشيرات للجزائريين، مقابل زيادة التعاون من الجزائر في مكافحة الهجرة غير القانونية.

وأثرت هذه القضية على العلاقات الثنائية بعد أن خفّضت باريس في خريف 2021 عدد التأشيرات الممنوحة للجزائريين إلى النصف، ردا على ما اعتبرته تقاعس السلطات الجزائرية عن إعادة قبول مواطنيها الصادرة بشأنهم قرارات ترحيل من فرنسا.

كما أثارت قضية الذاكرة حول الاستعمار الفرنسي (1830-1962) وحرب التحرير الدامية (1954-1962) خلافا عميقا بين البلدين في خريف سنة 2021، بعد تصريحات لماكرون تراجع عنها في وقت لاحق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.