حموني يسائل وهبي بشأن “فضائح الامتحان”


على خلفية “الفضائح” المرتبطة بـ”نتائج” امتحان الحصول على الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، طالب النائب البرلماني، رشيد حموني، وزير العدل عبد اللطيف وهبي، بـ”الكشف عن المعطيات والحيثيات المرافقة للموضوع”.

وساءل برلماني التقّدم والاشتراكية وهبي عن “مآلات التحقيق الداخلي الذي من المفترض أن تكونوا بصدد إجرائه، سواء بالنسبة للشكايات الفردية، أو بالنسبة لموضوع ظروف الامتحان ونتائجه برمتها”، وفقا لتعبير السؤال.

- إشهار -

وأشار حموني، ضمن سؤال كتابي، إلى أن نتائج الامتحان، أثارت شكوك “حول مدى سلامة الأجواء التي نُـــــظِّـــمَ فيها الامتحانُ المذكور؛ وحول مدى حيادية اللجنة المشرفة عليه؛ ودرجة التقيد باحترام شروط اجتيازه؛ وكذا حول مدى مصداقية نتائجه المعلن عنها رسميا”.

وفي وقت سابق، عبّر عدد من متتبعي الشأن العام، والمعنيين بامتحان والمهنة، عن رفضهم للنتائج، مشيرين إلى أن “هناك رائحة للفساد في الموضوع”، فيما دعا آخرون إلى إعادة الامتحان.

يُذكر أن نتائج الامتحان أثارت غضب الرأي العام، وكذا المعنيين بها، خصوصا بعدما نجح أشخاص، قِيل، إنهم من عائلات نافذة في القطاع، وكذا بعد اعتراف وزير العدل أنه خرق المادة 6 من القرار المنظم للامتحان وحدد عدد الناجحين في 2000، بالإضافة إلى قرائن التزوير التي تم تداولها على نطاق واسع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.