نقل الرئيس السابق للبرازيل إلى المستشفى


قالت زوجة الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو إن زوجها نُقل إلى مستشفى في فلوريدا وهو يعاني من آلام في البطن.

- إشهار -

يأتي ذلك بعد يوم من اقتحام الآلاف من أنصاره مقرات حكومية في العاصمة البرازيلية.

ونُقل بولسونارو إلى مستشفى بالقرب من أورلاندو يوم الاثنين، بحسب تقارير.

وتعرض الرئيس السابق للطعن في 2018 ويعاني منذ ذلك الحين من آلام في البطن في بعض الأحيان.

وأكدت ميشيل بولسونارو على منصة إنستغرام يوم الاثنين أن زوجها يخضع للملاحظة بسبب ألم في البطن.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر مقرب من الأسرة قوله إن حالة بولسونارو “لا تدعو للقلق”. وكالنت منصة “أو غلوبو” الإخبارية البرازيلية أول جهة تبث الخبر.

وغادر بولسونارو البرازيل متوجهاً إلى الولايات المتحدة منذ حوالي 10 أيام. ورفض المشاركة في مراسم تسليم السلطة إلى الرئيس الجديد لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الأسبوع الماضي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.